Ghajar – Tripartite Meeting in Ra’s Naqura

Ghajar, November 2010 (Getty Images)

(an-Nahar November 30, 2010)

Israel informed the Lebanese army and UNIFIL representatives at the tripartite meeting in Naqoura on Monday about “an Israeli political decision to withdraw from the occupied Lebanese part” of the border village of Ghajar. According to the Lebanese press the representatives didn’t discuss details about the arrangements that need to be made after the pullout.

تركز الاجتماع العسكري اللبناني – الدولي – الاسرائيلي الذي عقد التاسعة والنصف صباح امس في احد مراكز الامم المتحدة في رأس الناقورة، على مسألة الانسحاب الاسرائيلي من الشطر الشمالي لبلدة الغجر والخروق المتكررة للخط الازرق. وذكرت اوساط عسكرية لـ”النهار” ان الجانب الاسرائيلي “لم يقدم سوى القرار السياسي للانسحاب من الجزء الشمالي من الغجر ولم نلمس اي اجراءات لوجستية ستتخذ في هذا الشأن. ولا يزال الامر محل بحث بين الاسرائيليين واليونفيل. وشددنا من جهتنا على التمسك بالخط الازرق وعدم خرقه”

استغرق الاجتماع قرابة ثلاث ساعات ونصف ساعة، وتناول عدداً من النقاط المتعلقة بتنفيذ القرار 1701 واهمية وقف الخروق لبنوده ومندرجاته، كما ناقش موضوع الانسحاب من الغجر.

واعلن الناطق الرسمي باسم “اليونيفيل” نيراج سينغ في تصريح “ان القائد العام لـ”اليونيفيل” الجنرال ألبرتو أسارتا رأس اجتماعاً ثلاثياً مع ضباط الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي الكبار في موقع للامم المتحدة عند معبر رأس الناقورة، نوقشت خلاله كل المواضيع ذات الصلة بقرار مجلس الامن 1701، ومن ضمنها الوضع على طول الخط الازرق وعملية وضع علامات مرئية على هذا الخط وموضوع الغجر. وبعد الاجتماع، اعرب الجانبان عن دعمهما الكامل والتزامهما العمل مع “اليونيفيل” من اجل تنفيذ القرار 1701″.

ميدانياً، افاد مراسل “النهار” في حاصبيا ان قوة اسرائيلية من ثلاث سيارات عسكرية واكثر من 11 عنصراً دخلت، العاشرة قبل الظهر الشطر اللبناني من الغجر المحتلة انطلاقاً من الشطر السوري، وفي عدادها عدد من الضباط شوهدوا من بعيد يحملون خرائط، أطلوا بها من جوار المنازل على حوض الوزاني، وراقبوا المكان بالعين المجردة وبواسطة المناظير. وغادروا بعد زهاء ساعة.

في حين تابعت قوات “اليونيفيل” الحركة الاسرائيلية من جهة الوزاني والعباسية. كذلك سيّرت والجيش دوريات مؤللة وراجلة مشتركة عند تخوم الغجر والمحاور القريبة منها.

وسجّل تحليق لطائرات استطلاع اسرائيلية من دون طيار في اجواء الحدود الدولية جنوباً، وصولاً الى اجواء مزارع شبعا ومرتفعات الجولان المحتلة.