Ghajar – UN Observers assures residents, “Unifil won’t enter the village”

(an-Nahar, November 24, 2010)

فريق من “الأونتسو” زار الغجر وطمأن سكانها أن “اليونيفيل” لن تدخلها

مرجعيون – من رونيت ضاهر:
كشفت مصادر أمنية متابعة لملف الغجر لـ”النهار” أن فريقا من المراقبين الدوليين “UNTSO” زار الاثنين الماضي بلدة الغجر لطمأنة سكانها الى ان “اليونيفيل” لن تدخل الشطر اللبناني الذي ستنسحب منه القوات الاسرائيلية.
وجاءت هذه الزيارة عقب لقاء عقده الاهالي قبل أيام أعلنوا فيه رفضهم المطلق لدخول “اليونيفيل” الشطر اللبناني ومقاومة ذلك بشتى الوسائل.
وفي الاطار نفسه، أفاد مصدر في “اليونيفيل” ان الخطة التي تبنتها الحكومة الاسرائيلية لجهة الانسحاب من الغجر هي ما اقترحته “اليونيفيل” وتقدمت به الامم المتحدة، مؤكدا أن لا “اليونيفيل” ولا الجيش اللبناني سيدخلان الشطر اللبناني بعد الانسحاب الاسرائيلي منه، وإنما ستقوم “اليونيفيل” بتأمين الحماية من الخارج.

وذكر ان هذه الخطوة هي الاولى فقط، وستتبعها خطوات عملية لاحقة منسقة عبر “اليونيفيل”.
ويتوقع أن تشهد الايام المقبلة لقاءات مهمة من أجل صوغ خطة الانسحاب ووضع آلياتها موضع التنفيذ. ولكن يبقى السؤال المطروح والأهم: كيف سيكون رد فعل الجانب اللبناني الرسمي حيال الوضع القانوني لسكان الشطر اللبناني للغجر، وخصوصا انهم سوريون ويحملون الجنسية الاسرائيلية ويقيمون على أرض لبنانية؟ وهل ستوافق الدولة اللبنانية على عدم بسط سيادتها المطلقة على هذا الشطر وتكتفي بالحضور الدولي الممثل بـ”اليونيفيل” فقط في محيط البلدة؟