Le Grey forbids Wine during Ramadan – The Hotel’s Reply

The Habshis, owners of the hotel in downtown Beirut, reply to an-Nahar

كتاب موجه الى حضرة رئيس التحرير في جريدة “النهار” المحترمة
تحية وبعد،

“ورد في جريدة النهار الصادرة بتاريخ 25/08/2010 في الصفحة الرابعة مقالاً للكاتبة السيدة هيام قصيفي تحت عنوان “المطاوعة في وسط بيروت” يتضمن جملة اتهامات لفندق “لو غراي” ولعائلة آل قبشة صاحبة الفندق، دون ان تبلغ الجرأة بكاتبة المقال حدّ تسمية الفندق وآل قبشة ولكن بشرح وتفاصيل مسهبين يدلاَن بشكل واضح لا يقبل الشك على ان المقصود في المقال هو فندق “لو غراي” وعائلة آل قبشة، انه وجواباً على ما ورد في هذا المقال نوضّح الآتي:
اولاً: قامت ادارة الفندق بحملة دعائية واسعة شملت العديد من الصحف والمطبوعات تعلن فيها عن اقامة حفلات افطار طوال شهر رمضان في المقهى المعروف ب “GORDON’S CAFÉ” في الفندق مساء ايام شهر رمضان المبارك.
ثانياً: ان السيدة قصيفي قد حضرت الى هذا المقهى وطلبت اثناء فترة الافطار، قنينة نبيذ من النادل الذي بعد سؤال الإدارة عاد اليها معتذراً لعدم تلبية طلبها اثناء فترة الافطار احتراماً من ادارة الفندق للزبائن الذين حضروا الى هذا المقهى بالذات لتناول وجبة الافطار فيه.

ثالثاً: ان جميع النقاط المخصصة للأكل والشرب في الفندق كانت تلّبي طلبات الزبائن بجميع المأكولات والمشروبات المدرجة على لوائح الطعام والشراب بما فيها المشروبات الروحية، باستثناء مقهى “GORDON’S CAFE” واثناء فترة الافطار فقط، وقد عرض النادل على السيدة قصيفي التوجه الى احد المطاعم الاخرى في الفندق لتناول العشاء حيث يمكن تلبية طلباتها من مأكل ومشرب.

رابعاً: ان صاحب الفندق اي عائلة “آل قبشة” هي عائلة مارونية مسيحية مشرقية لا تخجل بإيمانها المسيحي، وهي بفضل هذا الإيمان وما يقتضيه تحترم شعور الآخرين والتزاماتهم الدينية وهي وبفضل إيمانها المسيحي الحق تحترم الإنسان الآخر أياً كان وأيًا كانت ديانته، وترفض سياسة الحقد وبثَ النعرات الطائفية وتؤمن بالأخوة والمحبة والمساواة بين أبناء اللَه.

خامساً: ان التلميح إلى بركته سيدنا المطران بولس مطر الذي بارك الفندق مرتين، قبل بنائه، ويوم بدء العمل فيه والذي لم تجرؤ كاتبة المقال على تسميته علناً، هو عمل نترك للقارىء السؤال عن سبب ذكره والاشارة اليه.

سادساً: ان العائلة المارونية التي تملك فندق “لو غراي” هي عائلة بناءة تبني المشاريع والفنادق وايضاً وخاصة الكنائس، وهي عائلة لبنانية مسيحية لا تخجل بانتمائها الى هذا الوطن وتؤمن بالعيش المشترك وتحترم الآخرين والقيم الدينية والدنيوية وتفتخر بصداقة ومحبة “احد المطارنة” الذي بارك وسيبارك كافة مشاريعها القادمة. كما ان عائلة آل قبشة وادارة الفندق يأسفون لوجود اشخاص يثيرون الخلافات عن قصد او عن غير قصد.
ان ادارة فندق “لو غراي” اذ تأسف لما ورد بقلم السيدة قصيفي في جريدتكم المحترمة، تبدي لكم ولجريدتكم الاحترام الكلي كما يبدي الماروني مالك الفندق كل محبة مسيحية للسيدة قصيفي، شاكرين لكم سلفا حسن تعاونكم.

وعملاً باحكام قانون المطبوعات نطلب من حضرتكم نشر نص كتابنا هذا في المكان الذي ورد فيه مقال الكاتبة السيدة هيام قصيفي تحت عنوان “المطاوعة في وسط بيروت” في جريدة النهار تاريخ 25/08/2010، نهار الاثنين الواقع فيه 30 اب 2010.

عن مجلس ادارة لو غراي
المدير العام التنفيذي للشركة المالكة
بيار انطوان بو جابر