Lebanon – Omar Bakri speaks before being under arrest

(al-Diyar, November 16, 2010)

Here’s the long interview-confession released to al-Diyar by “shaykh” Omar Bakri before his arrest last November 14, 2010, in Tripoli.

منذ وصوله الى لبنان، قادماً من بريطانيا والشيخ عمر بكري يشكل محور اهتمام الأوساط الاسلامية عامة، والسلفية خاصة…

فالشيخ عمر بكري احد ابرز قادة الحركة السلفية في العالم، له تلاميذه المنتشرون في أرجاء العالم وخاصة في بريطانيا والمانيا، وأفغانستان وماليزيا وباكستان، وروسيا، وغيرها من الدول.. عدا عن كونه أحد أهم القضاة الشرعيين ممن لهم فتاوى واجتهادات شرعية على مستوى عال من الفقه، كما كانت له مواقف سياسية بارزة كانت محطّ اهتمام الأوساط السياسية والاعلامية على مختلف المستويات.

عمر بكري اليوم هو غير عمر بكري بالأمس، فالذي يبحث دائماً في النصوص الشرعية انطلاقاً من مواصلة البحث والدرس في عمق القرآن والأحاديث النبوية والتاريخ الاسلامي، لا بد ان يصل الى نتيجة منطقية، خاصة حين يكون الباحث من وزن الشيخ عمر بكري.

فقد توصل الشيخ عمر بكري وهو الخبير في الجماعات والفرق الإسلامية والذي يدير حالياً منتدى الحوار المفتوح في لبنان الى قناعة شخصية بعد متابعة دؤوبة ودراسة متأنية لخطابات السيد حسن نصرالله ولفحوى خطابات وتصريحات الرئيس الدكتور بشار الأسد، حيث وجدها انها تصبّ في خانة مقاومة العدو الاسرائيلي ومن يقف وراء هذا العدو من حلفاء وأنصار وان مواقف نصرالله والأسد تنسجم برأيه مع الموقف الشرعي من الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والغزو الأجنبي لأفغانستان والعراق.

الشيخ عمر بكري فجّر قنبلة اعلامية في حديثه لـ«الديار» حيث قال:

انني أرفض تهميش الاسلام المتعمّد من قبل التيارات السياسية أو الدينية المتجاذبة في لبنان وأرفض الاصطفاف وراء تيار 14 آذار او 8 آذار فنحن نصطفّ وراء الكتاب والسنّة، ونلتزم بالأحكام الشرعية الاسلامية.

وقال: «لذلك لا يجوز اختزال اهل السنّة في لبنان لتيار المستقبل، سواء زعاماته السياسية أو الدينية، وآن الأوان أن يسمع الناس الرأي المستقل لأهل السنّة في القضايا المصيرية. وفي الموقف الشرعي من العدو الاسرائيلي ووجوب مقاومته ونصرة المقاومة سواء في فلسطين أو في لبنان».

وحول المحكمة الدولية توصل الشيخ عمر بكري الى النتيجة التالية حيث قال: «الموقف الشرعي ان المسلم لا يتحاكم الا الى شرع الله، لذلك نطالب بتشكيل محكمة اسلامية يشارك فيها نخبة من العلماء المستقلين من السنّة والشيعة للبحث في القضايا المصيرية وفي قضية شهود الزور وغيرها».

وتابع: «كما ان موقفنا الشرعي من العدو الاسرائيلي انه وخلفه اميركا وحلفاؤها هم وراء سلسلة الاغتيالات في لبنان، بل هم وراء الاضطراب الأمني في كل المنطقة، ولذلك وجدنا أنفسنا بعد دراسة الاغتيالات في لبنان، بل هم وراء الاضطراب الأمني في كل المنطقة ولذلك وجدنا انفسنا بعد دراسة متأنية لخطاب السيد حسن نصرالله وبعد الاستماع وقراءة تصريحات الرئيس بشار الأسد وجدنا انها تصبّ في خانة مقاومة العدو الاسرائيلي وحلفائه وأنصاره وان هذا ينسجم مع الموقف الشرعي من الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والغزو الأجنبي لأفغانستان والعراق».

ويؤكد بكري «لا يعني ما اقوله انني أصبحت في تيار 8 آذار، ولا يعني الخلاف التاريخي بين المذاهب، لكن، نحتكم الى أوضاعنا الحالية، حيث لا يجوز عرقنة لبنان استجابة لأمر أميركا ولا يجوز بحال من الأحوال الدفع الى فتنة داخلية مذهبية او طائفية».

وطالب بكري «الشباب المسلم في لبنان والدعاة في لبنان ايضاً والعالم الى إعادة تأهيل الخطاب الاسلامي بعد تفهمهم للواقع في لبنان والمنطقة».

ايضاً يشدد بكري في دعوته الشباب المسلم والدعاة قائلاً «كفى توجيه الاتهام الى سوريا في كل كبيرة وصغيرة، فما يربطنا مع سوريا هو أكثر مما يربطنا مع كثير من الدول العربية وغيرها، كما أدعو دار الفتوى الى ان يكون داراً مستقلاً وليس دار اصطفاف سياسي مع تيار المستقبل».

ويشير بكري الى ان «بعض من في التيار السلفي في لبنان بات ينتمي الى تيار المستقبل فهناك من هو سلفي محسوب على تيار المستقبل، اما نحن السلفية فلا ننضم الى تيار المستقبل ولا اي تيارات أخرى، لقد همّشوا في تيار المستقبل دورنا، ومارسوا التهويل علينا، وعلى أهل السنّة».

ويوضح بكري: ان اليوم هناك الكثير من الشباب المسلم الذي اتهم بالأصولية وخاصة في منطقة التبانة وهم أشدّ الناس التزاماً بالموقف الشرعي يرفضون رفضاً قاطعاً خوض أي نوع من أنواع المعركة مع جبل محسن، انطلاقاً من المواقف التي أعلنتها.

وحول موقفه مما أعلنه السيد حسن نصرالله مؤخراً فيما يتعلق بقضية العيادة الطبية في الضاحية قال بكري: بعد متابعتنا المتأنية لكثير من خطابات وكلمات أمين عام حزب الله اللبناني الشيخ حسن نصر الله، وخاصة طرحه نظرية ان تكون اسرائيل وراء سلسلة الاغتيالات التي وقعت في لبنان وغيرها من الدول المجاورة، وتخوّف الحزب من قرار اتهامي يصدر في حق بعض أتباعه – وهو في موقع مقاومة العدو الاسرائيلي – للنيل من المقاومة ومن خلفها من الحلفاء، ولا شك بأن البحث والتحقيق في ملفات طبية خاصة في الضاحية الجنوبية هو بمثابة استباحة للأعراض والكرامات، ويجرح كرامة كل انسان غيور على دينه وعرضه، مما دفع الأمين العام أن يكرر رفضه للمحكمة الدولية، ودعوة المجتمع كافة بعدم التعاون مع لجنة التحقيق الدولية ولكي لا تنتفع اسرائيل بهذه المعلومات وتشكل خطراً على أمن البلاد والعباد.

والغريب انه في الوقت الذي يتم فيه مطاردة من يتعاون مع العدو الاسرائيلي، نجد أن البعض لا يجد غضاضة بأن يطالب بتسهيل مهام من يوفر هذه المعلومات وبشكل رسمي للعدو الاسرائيلي!!!.

واعتمد بكري النصوص الشرعية في ما يتعلق بالمحكمة الدولية حيث الاسلام حرّم التحاكم الى المحاكم الوضعية وقال:

«ومن الناحية الشرعية فان الاسلام قد حرّم علينا التحاكم الى المحاكم الوضعية دولية كانت أم محلية، ولذلك فاننا نعتقد أن رفض الأمين العام لحزب الله المحكمة الدولية منسجماً مع المطلب الشرعي من الناحية الدينية لأن الله قد أمرنا بالتحاكم الى شرعه ودينه، وكما أن مطلبه – برفض المحكمة وعدم التعاون مع المحققين فيها – مطلب منطقي وعقلي لأن المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية – في حالة صراع مع كيان العدو الاسرائيلي المغتصب والذي يتربّص بالأمة».

وأضاف: «والمعلوم ضرورة ان الإسلام قد شدد في المحافظة على أرواح الناس أعراضهم وحرماتهم وكراماتهم، ولم يبح لمسلم أن يتناول الإنسان – المعصوم المال والدم – بكلمة سوء في حضرته أو في غيبته، أو بالتجسّس عليه، ولو لم يفعل الإسلام ذلك، لتسلّط الناس بعضهم على بعض، ولانتهكت الحرمات، وضاعت الحقوق، ولقد أعطت الشريعة الاسلامية للإنسان الذي اتُهم في دينه وعرضه وسلوكه – ظلماً – أن يدافع عن نفسه، تجاه من ظلمه – ولو كان فرعون وقيصر عصره – وأن يرفع صوته جاهراً بالحق، بل أباح الله تعالى له – في معرض الدفاع عن نفسه – ما لم يبح لغيره من الجهر بألفاظ قد يراها البعض سيئة، مراعاة لظروفه، وذوداً عن حرمته، حين قال الله تعالى: «لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعاً عليماً»، ولا يجوز لأحد منع المتهم والمظلوم من الدفاع عن نفسه، فهذا حق شرعي. ولذلك يجب على المجتمع الإنساني ان يتيح للمتهم الفرصة للدفاع عن نفسه، فهذا حق شرعي. ولذلك يجب على المجتمع الإنساني ان يتيح للمتهم الفرصة للدفاع عن نفسه، وان يحفظ له حقه في هذا الدفاع عن النفس بكل ما يستطيع قولاً باللسان، او كتابة بالصحف، أو حديثاً الى وسائل الإعلام، فلا يجوز شرعاً أن يترك المتهم لمخالب وأنياب خصومه تفترسه جهاراً نهاراً، والمجتمع يتفرّج ولا يحرّك ساكناً، والأبواب مغلقة على المتهم البريء، الذي لا يملك أن يرد عن نفسه أسلحة الخصوم الذين يملكون كل شيء، وقد جُرّد هو من كل شيء، أو يحاول البعض تجريده من أدوات الدفاع عن ذاته.

وختم بكري قائلاً: «ان المجتمع في نظر الإسلام مجتمع متماسك متكامل متضامن، لا يقبل أن يسقط أحد من الأبرياء فيه ضحية لظلم مبيّت، ومؤامرة مسيّسة ومدبّرة، وكيد عظيم، وهو ساكت عن حقه في الدفاع عن نفسه بل والردّ على خصومه، فان الساكت عن الحق شيطان أخرس.

والنبي صلّى الله عليه وسلّم يقول: «المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه» ومعنى «لا يسلمه» أي لا يتخلى عنه ولا يتركه في ساعة الشدة، فالإسلام يوجب نصرة المظلوم على الظالم مهما تكن قوته وجبروته والحديث النبوي يقول: «اذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم: يا ظالم، فقد تودّع منهم» (رواه أحمد).

والواجب على كل مسلم سمع عن أخيه شراً يعلم خلافه، ان يذُبّ عنه ويرد عن عرضه، كما في الحديث الشريف: «من ردّ عن عرض أخيه ردّ الله عن وجهه النار يوم القيامة» (رواه أحمد والترمذي). ونطالب بإنشاء محكمة شرعية خاصة من خيرة العلماء في المنطقة من أجل النظر في كل مسائل الخلاف بين العباد وخاصة المصيرية منها».

مسيحيّو الشرق وتهديد «القاعدة»

جرت اتصالات بين اوساط كنسية معنية، في اعقاب التهديد الذي اطلقه تنظيم «القاعدة» بعد تفجير كنيسة سيدة النجاة في العراق، وتناول فيه احتمال قيامه باعتداءات اخرى ضد المسيحيين في بلدان اخرى في الشرق الاوسط.

وتركزت هذه الاتصالات على السبل الآيلة الى منع تنفيذ هذه المؤامرة، ودفع القوى الأمنية في الدول المعنية الى اتخاذ الاجراءات الوقائية والرادعة.

مزحة لا تمرّّ على الأهالي ولا حتى الجوار

تبين ان الضجة التي تم افتعالها حول شراء حزب الله عقارات في بلدة المغيري جرود جبيل من مواطنين مسيحيين غير صحيحة قطعياً وان عمليات البيع والشراء تمت من اشخاص شيعة من اهل البلدة لاشخاص من الطائفة نفسها بحيث على سبيل المثال اشترى حكمت الحاج عقاراً تملكه شقيقته الهام الحاج وهي أرملة باعت شقيقها، وتنطبق هذه المقولة على بقية العقارات التي تمت فيها عمليات البيع والشراء، يشار الى ان هذه البلدة الجبيلية يعيش فيها الاهالي متآخين مسلمين ومسيحيين، وأبدوا دهشتهم لهذه الحملة من الاكاذيب، ويقول رئيس البلدية الدكتور غسان الحاج: لا شك انها مزحة لا تمر على اهالي البلدة ولا حتى الجوار.

ريفي لبّى طلب بارود

بعد أن سمع كلاماً حاسماً

كان وزير الداخلية زياد بارود حاسماً وضاغطاً عندما طلب من المدير العام لقوى الامن الداخلي اشرف ريفي، اجراء عملية فصل ضباط الى مفارز السير، وهو تكلم معه بلغة مختلفة عما كان يطلبه في السابق، ففرض على ريفي التجاوب معه، وتلبية ما طلبه، لانه لم يعد باستطاعته السكوت عما يحصل.

«كتلة نواب زحلة» تستغرب

جاءنا من المكتب الاعلامي لكتلة نواب زحلة التوضيح الآتي:

يستغرب المكتب الإعلامي لكتلة نواب زحلة ما نشر في جريدتكم تحت عنوان «خلافات داخل كتلة زحلة»،

ويهم المكتب الاعلامي للكتلة أن يوضح أن ما ورد لا يعدو كونه فبركة وافتراءات واهية لا تمت بصلة الى الواقع والنهج الذي تقوم به الكتلة في ممارسة عملها السياسي والإنمائي والاجتماعي.

وينفي المكتب نشر محاضر الاجتماعات الاسبوعية باسلوب التسريبات المعهودة مؤكداً في الوقت ذاته على موقف النواب الجامع والمتضامن مع رئىس الكتلة الدكتور طوني ابو خاطر.

قوى 14 آذار تغيب عن ضريح الحريري

لم تقم قوى فاعلة في 14 آذار بزيارة ضريح الرئىس رفيق الحريري في ذكرى عيد ميلاده، واقتصرت الزيارات على «تيار المستقبل».

أرصفة طرابلس تغيّرت بفعل فاعل !!

دموع الأسمر

تغيرت وظيفة الأرصفة في مدينة طرابلس أو غيّرت بفعل فاعل، أما بالإهمال وأما لسوء ادارة لا يدري أحد من المسؤول عنها حسب رأي مواطنين طرابلسيين.

لم تعد الأرصفة للمشاة، بل أصبحت مقراً للسيارات والدراجات النارية للعب البلاستيكية الفارغة والبسطات، عدا عن أكياس النفايات المرميّة عشوائياً هنا وهناك في منظر مؤذ للغاية وكأن البلدية غائبة او مغيبة…

فكل القرارات التي اتخذتها البلديات السابقة والحالية لإزالة كل البسطات وتجميل واجهة المدينة لم تجد نفعاً، بل كانت تواجه بردّات فعل سلبية، فتنطلق اصوات الإحتجاج من المتضررين من هذه القرارات.. لكن المستهجن مشاركة بعض نواب المدينة اضافة الى اجهزة من خلف الكواليس في الاحتجاج فيتحوّل المسّ بهؤلاء (أصحاب البسطات، وشاغلي الأرصفة) الى قضية أمن المجتمع لا بل اعتبروا انهم الخط الأحمر.

قبل سنوات كان عدد البسطات يبلغ العشرات أمام اليوم فعددها بات بالألوف، فليس من زاوية او فسحة كانت مخصصة للتنزّه الا وتحولت الى مقهى جوّال او بسطة، وفي الآونة الأخيرة بات للسيارات المعروضة للبيع أو للتأجير حصة كبيرة على الأرصفة.

ظهور عناصر أصولية

قرب صبرا و«اللينو» ينفي

نبّهت قوى سياسية لبنانية من تحرّكات أخيرة جرت في المخيمات على خلفية نشاط سوق الأسلحة ومحاولة تنظيمات فلسطينية تزويد أحزاب لبنانية بالسلاح، وهذا ما نفاه مسؤول الكفاح المسلح في عين الحلوة «اللينو» مشيراً الى ان الهدف من هذه الشائعات لفت الأنظار الى المخيمات ومحاولة إثارة المشاكل بين التنظيمات الفلسطينية وأن يكون الهدف أيضاً جرّ المخيمات الى إشكالات مع المحيط، خصوصاً وان المعلومات أشارت الى تحركات لعناصر أصولية فلسطينية في مخيم صبرا في بيروت، وهذه القوى تتحرك بشكل علني ورفعت سواتر الباطون امام مكاتبها.

زيادة الاجراءات الأمنية

حول منازل شخصيات سياسية

لوحظ زيادة الاجراءات والاحتياطات الأمنية أمام منازل رؤساء الكتل النيابية والعديد من الوزراء والنواب، حيث رفعت سواتر الباطون والاسلاك الشائكة وإخضاع المواطنين الذين يمرون أمام هذه المقرات ويحملون حقائب للتفتيش، وعلم ان عناصر من قوى الأمن الداخلي وأمن الدولة التي تم سحبها بعد 7 ايار وكانت مولجة بمرافقة بعض الشخصيات أعيدت منذ اسابيع الى عملها السابق ومرافقة هذه الشخصيات بتنقلاتها، كما شملت زيادة الاجراءات الأمنية عدداً من السفراء والمقرات الديبلوماسية بعد معلومات أمنية عن اتجاه لدى قوى أصولية بالقيام بعمليات تخريبية لإثارة أجواء الفتنة في البلاد.

فرار أم سفر؟

تدور همسات في كواليس احد الاحزاب تتعلق بالسفر المفاجئ لاحد القياديين الذي ابلغ قيادته باستقالته من الحزب لانه قرر الاستقرار في فرنسا.

وتضيف الهمسات ان المسؤول الحزبي فرّ من لبنان خشية فتح ملف امني له بعد القاء القبض على بعض المشبوهين، علما ان القيادي المذكور شغل منصب ضابط ارتباط بين حزبه واجهزة استخبارات خارجية معادية في الثمانينات وان هناك بعض السياسيين قاموا بتسهيل خروجه من لبنان كونه يشكل خزان معلومات خشية ان تطالهم بعض شظاياه لو القي القبض عليه.

سنديانة عين تراز والمختارة

استرعى حديث عضو اللقاء الديموقراطي النائب فؤاد السعد عن المحكمة وقضايا سياسية اخرى باهتمام بارز اذ يرى البعض انه لا يتطابق او ينسجم مع مواقف رئيس اللقاء النائب وليد جنبلاط لكن اوساط مقربة من اللقاء الديموقراطي تعتبر ذلك يصب في اطار المنحى الديموقراطي باعتبار ان النائب السعد سبق له ومن بكركي ان اكد بانه باق في قوى 14 آذار والنائب جنبلاط يترك الخيار وهامش الحركة لنواب اللقاء المسيحيين، مع التذكير بالعلاقة التاريخية التي تربط عين تراز اي «سنديانة» عين تراز الموجودة في دارة آل السعد والمختارة.

عمليات بيع وشراء العقارات

استعادت نشاطها بعد جمود؟!

في موازاة نشاط سوق الاسلحة فإن عملية بيع وشراء العقارات استعادت نشاطها ايضا بعد توقف دام لعدة اشهر حيث يزداد الطلب على الشراء في مناطق جزين والجبل والساحل وبكميات كبيرة وبأسعار تفوق السعر المطروح.

علما ان معظم الذين يتعاطون عمليات البيع والشراء هم من رجال الدين الذين اشتروا ملايين الامتار في اراض مقفرة في الوديان وبعيدة عن الساحات والطرقات العامة.

«التوحيد اللبناني» يعقد

مؤتمره في 14 تشرين الثاني

يستعد تيار التوحيد اللبناني برئاسة الوزير السابق وئام وهاب الى عقد مؤتمره الثاني للتيار في منطقة الشوف في 14 تشرين الثاني حيث تتولى لجان التيار الاستعداد للمؤتمر الذي سيكون مميزا ولافتا لجهة الحضور والتنظيم ومناقشة الورقة السياسية للتيار التي ستؤكد على فتح صفحة جديدة مع القيادات الدرزية قائمة على التعاون لمصلحة ابناء الطائفة وانهاء كل رواسب المرحلة الماضية علما ان عقد المؤتمر في الشوف سيكون له دلالاته الكبرى.

تحويلات مالية من لبنان

تحدثت مصادر مصرفية عن تحويلات مالية بدأت تخرج من لبنان، بعد الاجواء المتشنجة سياسياً، ووضع سيناريوهات حول احتمالات لوقوع احداث امنية.