Spying for Israel – Karam recants all accusations

(al-Hayat, November 19, 2010)

أكد المحامي رشاد سلامة وكيل الدفاع عن القيادي في «التيار الوطني الحر» العميد المتقاعد فايز كرم الموقوف للاشتباه في تعامله مع إسرائيل، أنّ «موكله لم يقدّم أي مساعدة لإسرائيل على الإطلاق»، مشيراً إلى «أنه موقوف على أساس تحقيق أولي جرى معه»، معرباً عن قناعته «بأنّ ملف ما يسمى عمالة العميد كرم مركّب ولا علاقة له بإسرائيل على الإطلاق».

Fayez Karam’s official website

وقال في حديث متلفز إن كرم «نفى أمام قاضي التحقيق كل الإفادات الأولية التي انتزعت منه وشرح كل الظروف التي أدت الى أخذ هذه الإفادات منه لدى وجوده في فرع المعلومات»، مشيراً إلى أنّ «كل ما انتزع منه من إفادات كان يُملى عليه»، كاشفاً أيضاً أنه «كان يتعرض لضغوط نفسية وجسدية». وأكد سلامة تعرضه مع زميليه المحاميين سندريللا مرهج وإيلي كعدي الى «ملاحظات قاسية من نقيبة المحامين شخصياً التي طلبت عدم الحديث عبر الإعلام عن الموضوع على اعتبار أن دور المحامي هو في قاعة المحكمة»، وقال: «هذا شيء صحيح لكن حين أرى موكلي يتعرض يومياً لهجوم واتهام من أفرقــــاء سياسيين يخلقون مناخاً معيناً ورأياً عاماً معيّناً تبدأ مسؤوليتي بالدفاع عن موكلي». واعتبر سلامة أنّ الهدف من «الحملة المبرمجة» على كرم هو التيار السياسي الذي ينتمي إليه.